إليزابيث.. من فتاة عادية إلى أصغر مليارديرة في العالم !

كتب: آخر تحديث:

اليزابيث

تمتلك نحو 4.7 مليار دولار وهي من مواليد عام 1984، تقضي إليزابيث يومها في العمل منذ أن تستفيق، وتعمل 7 أيام في الأسبوع، ولا تملك تلفزيونًا في بيتها، ولا تخرج في مواعيد غرامية ولا تكرس وقتها للصداقات، ولم تأخذ عطلة منذ عشر سنوات، إنها باختصار أصغر مليارديرة في العالم..فما هي قصتها؟

عندما كانت الشقراء إليزابيث هولمز، في التاسعة من العمر كتبت رسالة لأبيها، جاء فيها: “عزيزي أبي… ما حقًا أرغب فيه هو اكتشاف شيء جديد، لم تدرك البشرية بعد أنه ممكن”. للوهلة الأولى يبدو كلامها طبيعيًا، بل ومألوفًا عند الأطفال في هذا العمر، لكن ما يميّز هذه الرسالة، هو أنه بعد 10 سنوات من كتابتها، كانت قد تحققت بالمعنى الحرفي.

إليزابيث هي رائدة أعمال أميركية، ولدت عام 1984، والمدير التنفيذي لشركة “ثيرانوز”، لاختبارات الدم التي أسستها عندما كانت في التاسعة عشر من العمر، والتي أحدثت ثورة في العالم المخبري.

وكي نتعرف أكثر على هذه الشخصية التي غيرت العالم بوخزة إبرة، إليكم بعض الحقائق عنها: –

1-صنفت مجلة “فوريس” إليزابيث كأصغر مليارديرة عصامية في قائمتها لعام 2004، بثروة تقدر بـ4.6 مليار دولار أميركي. (وصلت ثروتها اليوم 4.7 مليار دولار).

2- بينما كانت في الثانوية كانت قد أنهت بنجاح ثلاث دورات من اللغة الصينية الشرقية، وباعت برامج ترجمة لجامعات صينية.

3-التحقت إليزابيث بجامعة استافورد الأميركية، في تخصص الهندسة الكيميائية، وتمكنت من تقديم أول براءة اختراع تسجل باسمها، حيث اخترعت لصاقة لإيصال العقاقير للجسم، ثم انسحبت من الجامعة قبل إنهائها السنة الدراسية الثانية.

4- زارت إلزابيث سنغافورة لإجازة صيفية، قضتها في العمل بمعهد مخبري متخصص في علم الجينوم (أي المعلومات الوراثية المخزنة في شريط الحمض النووي (DNA)، حيث اجتهدت في العمل على أبحاث رائدة في مجال مرض السارس.

5- أبقت إليزابيث شركتها سرية لمدة 11 عامًا، إلا انها خرجت إلى النور بعد أن احتلت هولمز غلاف إحدى المجلات الشهيرة.

6- اسم شركتها “ثيرانوس” (Theranos)، مستوحى من الكلمتين (Therapy)، أي علاج، و(Diagnosis)، أي تشخيص.

7- بعد أن أطلقت شركتها عام 2003، تمكنت من تطوير فحوص دم ساعدت في اكتشاف مئات الحالات المرضية، من كوليسترول حتى سرطان، عبر استخدام نقطة او اثنتين من الدم، وبوخزة إبرة فقط.

8- ما ألهم إليزابيث للعمل في مجال تطوير فحوص الدم هو خوفها من الإبر، الذي ورثته من أمها وجدّتها.

9- وصفها هنري كسنجر وزير الخارجية الأمريكي السابق، والعديدون بأن لديها رؤية تقنية مدهشة، وإرادة حديدية.

10- تقارن إليزابيث عادة بالمخترع الشهير إستيف جوبز، وبخاصة بعد أن صرحت أنها أطلقت شركتها بهدف تحقيق تغيير عظيم في العالم.

11- ترتدي إليزابيث زيّا موحدا كل يوم، فهي لا تلبس سوى بدلة سوداء وبلوزة سوداء من القطن.

12- تسعى أيضًا إلى توسيع نفوذها خارج العالم المخبري، فوضعت نصب عينيها إنجاز سوق تربط الناس بالرعاية الصحية عبر التكنولوجيا.

13- تمكنت إليزابيث حتى العام الماضيين من تسجيل 84 براءة اختراع باسمها، (18 داخل الولايات المتحدة، و66 خارجها).

14- وتقضي إليزابيث يومها في العمل منذ أن تستفيق، وتعمل 7 أيام في الأسبوع، ولا تملك تلفزيونًا في بيتها، ولا تخرج في مواعيد غرامية ولا تكرس وقتها للصداقات، ولم تأخذ عطلة منذ عشر سنوات، كما أنها لا تستهلك الكافيين.

15-شخصية إليزابيث سرية للغاية، لدرجة أنها انتقدت من زملائها بسبب ذلك، إلا أنها تصّر على ضرورة حماية عملها من منافسيها.

التعليقات