شقيقة عزت أبو عوف تكشف حقيقة مرضه

كتب: آخر تحديث:

عزة ابو عوف

بعد حالة الجدل الكبيرة الذي أثارها الفنان عزت أبو عوف عقب ظهوره في إعلان خيري، وقد بدا على وجهه الإعياء الشديد، خرجت شقيقته الفنانة مها أبو عوف لتوضح حقيقة مرضه.
مها أكدت أن شقيقها لا يعاني من أي مرض عضوي، لكنه خسر كثيرا من وزنه نتيجة إصابته بالاكتئاب، حيث قالت: «أقسم بالله العظيم ان عزت سليم ولا يعانى من أي مرض عضوي، ولو كنا نعلم انه يشارك في هذه الحملة الخيرية كنا نصحناه بألا يوافق، لأن الجمهور عنده حق ان يصاب بحالة قلق عليه، فقد خسر كثيرا من وزنه في الفترة الاخيرة ولم يعد عزت ابو عوف الذى يعرفه الناس».
وعن أسباب إصابته بالاكتئاب، قالت: «تعرض شقيقي لحالة اكتئاب بعد وفاة زوجته، وكنا نظن انه بمرور الوقت سيخرج من هذه الحالة ويتحسن تدريجيا، لكن للأسف العكس هو الذى حصل، فالاكتئاب بدأ يتمكن منه ففقد شهيته للطعام ورغبته في العمل، ولا يرد على هاتفه، مما اضطر ابنته أن تتواصل مع رجال الاعلام والصحافة لتؤكد لهم ان والدها بخير».
وأضافت، في تصريحات صحفية، أن الأطباء أكدوا لهم أن اشتراكه في هذه الحملة بشرة خير، حيث أنه يعنى أنه بدأ يخرج من حالة الاكتئاب، وأنه يبذل جهدا ليندمج مرة اخرى في الحياة، وقالت: «لا اعتراض على مشيئة الله، ولكنه متأثر بفقدان رفيقة دربة، وصاحبته فى الدنيا، وهذا حقه، فمن الصعب عليه ان يتقبل رحيلها عنه ببساطة».
واختتمت حديثها، بقولها: «رغم اننا لم نكن نود ان تحدث كل هذه الهوجة، لكننا في الوقت نفسه سعداء برد فعل الناس، خاصة النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الذين ترجموا حبهم لعزت بالدعاء له ومطالبة كل الناس بالدعاء له، وكثيرون كتبوا عن مدى حزنهم للحال الذى وصل اليه وعبروا عن حبهم وتقديرهم له، وهذا وحده من شأنه ان يرفع الحالة المعنوية له، ويساعده في الخروج بشكل اسرع من حالة الاكتئاب، فحب الناس شيء عظيم لا يقدر بأي ثمن، وله فاعلية تتفوق على أى دواء قد يكتبه الاطباء، فأرجو الا يتوقف محبوه عن الدعاء له».

التعليقات