وزارة الداخلية العراقية : إغلاق النوادي الليلية ومحال بيع الخمور تطبيقاً للقانون

كتب: آخر تحديث:
إغلاق النوادي الليلية ومحال بيع الخمور تطبيقاً للقانون
إغلاق النوادي الليلية ومحال بيع الخمور تطبيقاً للقانون

تي في عراق – وكالات – أكدت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، أن اغلاق بعض النوادي الليلية ومحال بيع الخمور في العاصمة بغداد جاء تطبيقاً للقانون، وأشارت الى أن تلك الاماكن خالفت القوانين العراقية النافذة بعدم الحصول على الموافقات الاصولية لممارسة المهنة، فيما تعهدت بمحاسبة من يحاول استغلال السلطة أو استفزاز المواطنين من المنتسبين.
وقالت وزارة الداخلية في بيان صحافي، إن “عملية اغلاق بعض النوادي الليلية والأماكن الترفيهية ومحال بيع الخمور في العاصمة بغداد، جاءت من اجل تطبيق القانون كون هذه الاماكن خالفت القوانين العراقية النافذة بعدم الحصول على الموافقات الاصولية لممارسة المهنة”.
وأكدت الوزارة، “عدم وجود أي عداء شخصي لها مع اصحاب هذه الأماكن وجلّ ما تريده هو تطبيق القانون والتعليمات الخاصة بعملها على الجميع من دون أي تمايز”، متعهدة “بمحاسبة أي منتسب يحاول استغلال السلطة أو استفزاز المواطنين كون المواطن وخدمته هو غاية عمل وجهود الوزارة”.
وكان رئيس رابطة الفنانين العراقيين نمير عبد الحسين كشف، اليوم الاثنين، أن قوة أمنية بإمرة مدير شرطة الرصافة داهمت فندقين وسط بغداد وقاموا باعتقاله، وأشار الى ان القوة تذرعت بحجة عدم حصول النوادي الليلية في الفندقين على التراخيص، وفيما أكد أن القوة استعملت “العنف المفرط و الالفاظ النابية”.
وكانت عملية الاعتقال واغلاق بعض النوادي الليلية ومحلات بيع الخمور تمت وفق أمر اداري موقع من قبل وزير الداخلية محمد سالم الغبان وهذا نصه:
استناداً الى المادة الثالثة من قانون وزارة الداخلية رقم 11 لسنة 94 المعدل قررنا ما يأتي:
اولاً- اغلاق محلات المشروبات الكحولية غير المرخصة وفق قانون هيئة السياحة رقم 14.
ثانياً- يمنع بيع وتناول المشروبات الكحولية بأنواعها كافة في النوادي الليلية والاجتماعية والفنادق والمطاعم والمرافق السياحية وصالات الرقص (قاعات المناسبات) غير المرخصة وفق احكام القانون المذكور.
ثالثاً- على قادة شرطة بغداد والمحافظات تشكيل مفارز برئاسة ضابط شرطة من مقر قيادة شرطة المحافظة وعضوية ضباط من مديرية مكافحة الاجرام ومديرية الأمن السياحي وممثل عن وزارة السياحة والآثار تتولى تنفيذ احكام هذا الامر.

التعليقات