مارك زوكربيرج يدعو “أحمدالحسن” صانع الساعة القنبلة لزيارة مقر فيسبوك .. وأوباما ينتظره بالبيت الأبيض

كتب: آخر تحديث:

122

مارك زوكربيرج يدعو “أحمدالحسن” صانع الساعة القنبلة لزيارة مقر فيسبوك .. وأوباما ينتظره بالبيت الأبيض

أصبح المراهق الأمريكى من أصول سودانية أحمد محمد الحسن، حديث العالم، بعد أن ألقى القبض عليه للاشتباه فى حمله قنبلة، والتى اتضح بعد ذلك أنها ساعة صنعها بنفسه، مما عرضه للإعتقال من قبل الشرطة.

لم يتوقع أحمد الذي يبلغ من العمر 14 عاما، ويدرس فى ولاية تكساس، أن الساعة التى صنعها بمنزله، وأحضرها إلى “مدرسة ماك آرثر المتوسطة” في مدينة إرفينغ، لاطلاع مدرس الهندسة عليها، أنه سيتم القبض عليه بدلاً من أن ينال عبارات الشكر والمديح على عمله.

وقال أحمد أن معلمة اخرى رأت الساعة، وقررت أنها تشبه قنبلة، فقامت بانذار السلطات المدرسية التي استدعت بدورها الشرطة، وذكر أحمد في تصريحات لصحيفة دالاس مورنينغ نيوز إن المدرسة الأخرى انتبهت الى الساعة عندما بدأت ترن اثناء حصتها، واعتقدت انها تشبه قنبلة.”

وأضاف “إنه يعشق علم الروبوتيات والهندسة، وانه اراد أن يطلع مدرسيه على قدراته، إلا إن مدرس الهندسة علق على الساعة بقوله “هذا انجاز جميل جدا”، ولكنه نصحه “بتجنب اطلاع المدرسين الآخرين” عليها. ويخشى والد أحمد بأن الحادث بأسره وقع فقط بسبب خلفية ابنه الاسلامية.

وفي رد سريع على هذا الحادث، نشر الرئيس باراك أوباما تغريده عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” أعرب فيها عن دعمه لأحمد بقوله “ساعة رائعة يا أحمد، هل ترغب في جلبها إلى البيت الأبيض؟ علينا تشجيع المزيد من الأطفال لحب العلوم، وهذا ما يجعل أمريكا بلدا عظيما”.

رسالة أوباما للطفل المبتكر

1223

وانتشرت التغريدة بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، التي ساهمت في نشر قضية أحمد، وتصدرت الصور التى يظهر فيها الطفل وفى يده القيود حسابات المستخدمين منتقدين ما حدث مع الطفل الصغير، وتم إطلاق هاشتاج عالمى صباح اليوم IStandWithAhmed، وأصبح من الهاشتاجات الأكثر انتشارا على مستوى العالم منذ صباح اليوم وحتى الآن.

كما نشر الحساب الرسمي للبيت الأبيض على فيس بوك، صورة تغريدة الرئيس أوباما، مما دفع مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى للموقع بإعلان دعمه للطفل المسلم، ودعاه أيضاً لزيارة فيسبوك.”

mbcوبحسب “” لم يكتفي “زوكربيرج” بتعليقه على حساب البيت الأبيض، ولكنه نشر علق على الأمر عبر حسابه الشخصي، بقوله “امتلاك المهارة لصنع شيء رائع، يقابله التصفيق وليس الاعتقال، إن المستقبل ينتظر أشخاص مثل أحمد”، وتابع بالقول “أحمد، إذا كنت ترغب في زيارة مقر فيس بوك في أي وقت، فسأكون سعيد لمقابلتك. استمر في البناء”.

رسالة مارك زوكربيرج للطفل المبتكر

1234
وانضمت وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة الديمقراطية لرئاسة الولايات المتحدة هيلاري كلينتون لحملة دعم الطفل أحمد على تويتر، حيث علقت كلينتون على الحادث في تغريدة عبر حسابها الشخصي بقولها “الادعاءات والخوف لا يجعلنا آمنين، أنه يعيقنا”، وتابعت المرشحة الديمقراطية لرئاسة الولايات المتحدة، موجهة كلامها للطفل “أحمد، استمر في فضولك وشغفك وتابع البناء “.

وبتلك التغريدات، انضم أوباما وكلينتون وزوكربيرج لمئات المدافعين عن قضية أحمد محمد على موقع “تويتر”، الذين نظموا حملة على “تويتر” تهدف لإحضارهم ساعاتهم الخاصة إلى المدرسة، وقاموا بنشر صورهم بجانب ساعات ضخمة الحجم وربطوها أيضا في حقيباتهم المدرسية لإظهار الدعم للطفل الأمريكي المسلم.

التعليقات