تعرف على سبب التحاق الفتيات بتنضيم داعش في العراق وسوريا

تعرف على سبب التحاق الفتيات بتنضيم داعش في العراق وسوريا
سبب التحاق البنات بتنضيم داعش الارهابي
كتب: آخر تحديث:
كشفت دراسة بريطانية جديدة عن سبب التحاق الفتيات بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في العراق وسوريا.
وقالت الدراسة الصادرة عن معهد الحوار الاستراتيجي والمركز الدولي لدراسات التطرف في كلية كينغز في العاصمة البريطانية لندن، التي اطلعت عليها شفق نيوز، أن الاعتقاد بأن الفتيات يتوجهن إلى سوريا لمجرد الرغبة في أن يصبحن “عرائس جهاديات” ليس إلا مفهوما مبسطا ومعيقا لجهود منع فتيات أخريات من التطرف.
وأشارت الدراسة إلى أن الشابات يلتحقن بتنظيم “داعش” لأسباب عدة، بينها الشعور بالغضب إزاء اضطهاد المسلمين والرغبة في تكوين صداقات أخوية مع فتيات يحملن نفس المعتقدات.
وقالت معدتا الدراسة إرين سولتمان وميلاني سميث إن “المجتمعات الغربية عليها أن تتفهم تلك الدوافع المختلفة إذا ما أرادت أن تحول دون انضمام المزيد من النساء للجماعات المسلحة، وربما العودة إلى الديار لارتكاب أعمال إرهابية”.
وترى الباحثتان أن النظر إلى تلك الفتيات باعتبارهن مغسولات الأدمغة ومدربات وبريئات يعوق فهم التهديد الذي يشكلنه.
وتقول سميت “لا يؤخذ ما يفعلنه على محمل الجد، ومن الخطير للغاية ألا نفرق بين الأشخاص”.
وتعتقد الباحثتان أنه رغم أن “عروس جهادية” يعد تعبيرا مثيرا للاهتمام من وجهة النظر الإعلامية، إلا أن تلك الفتيات اللاتي يسافرن إلى سوريا ينظرن إلى أنفسهن كما لو كن حجاجا يعكفون على تنفيذ مهمة تحويل المنطقة إلى يوتوبيا إسلامية، وترغب العديدات منهن في القتال جنبا إلى جنب مع الرجال غير أن التعاليم المتشددة للإسلام التي يطبقها التنظيم تقصر أدوارهن على الشؤون المنزلية.
والتحقت نحو 500 فتاة، بعضهن أقل من 13 عاما، بالمناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”، كما يشير التقرير.

التعليقات