بالفيديو.. شاهد الفيديو الذي يثبت عدم مبالغة ناصر القصبي في كشف اجرام الدواعش

كتب: آخر تحديث:

أثارت نهاية حلقة السبت من مسلسل سيلفي مشاعر المشاهدين، عندما أقدم الابن المنتمي لتنظيم “داعش” على قتل أبيه، في حين كان الأب يسترجع ذكريات طفولة ابنه، وكيف تحول ذلك الطفل الذي كان يهتم به صغيراً ويرعاه، إلى مجرم نزعت من قلبه كل مشاعر الإنسانية وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

قد يظن كثيرون أن هذا المشهد المؤثر مبالغة في تجسيد دموية تنظيم “داعش”، لكن الحقيقة غير ذلك تماماً.

فقد تم تداول مقطع فيديو في وقت سابق، يظهر فيه أحد الدواعش وهو يأمر بالتبرؤ من غير المنتمين إلى “داعش”، حتى لو كان أبوك أو أخوك أو عمك أو أي من الأقارب أولاً، ثم يأمر بقتله ثانياً.

ما يؤكد أن دموية داعش ليس لها حدود ولا تراعي بر بالوالدين، إنما تأمر بقتلهما إذا لم ينضما أو ينتميا إلى فكرهم المتطرف.

التعليقات