صور ومشاهد مؤثرة من مجزرة تونس

كتب: آخر تحديث:

يقطن أمير بن حاج حسين البالغ من العمر 22 عاماً قرب شاطئ فندق “امبريال مرحبا” في مرفأ القنطاوي السياحي بولاية #سوسة على الساحل الشرقي التونسي، حيث وقع الهجوم الارهابي مخلفاً 38 قتيلاً معظمهم من #السياح الأجانب. وفور وقوع الهجوم يوم الجمعة الماضي، سارع أمير بالانتقال إلى المكان.

وقال الشاب الذي لا يزال مصدوما لرؤية جثث سياح قتلى ملقاة على الشاطئ، “منذ شروع المسلح بإطلاق النار وحتى مقتله على يد الشرطة استغرق الأمر ما بين 40 و45 دقيقة”.

وقتلت الشرطة #سيف_الدين_الرزقي في محيط الفندق عندما كان يحاول الهرب. وتسلل الرزقي إلى الشاطئ بعدما تظاهر بأنه مصطاف. وعند وصوله الى المكان أخرج #الكلاشنيكوف الذي كان يخفيه في مظلة وشرع باطلاق النار على السياح.

من جهته، أفاد مالك (16 عاماً) أنه شاهد ما حصل منذ البداية. وقال “كنت على الشاطئ. رأيت منفذ الهجوم يضع مظلة على الرمل ثم يجلس القرفصاء في نفس وضعية شخص يحفر في الرمل لتثبيت مظلته. لكنه أخذ فجأة كلاشنيكوف وشرع في اطلاق النار”

مشاهد مؤثرة من مجزرة تونس (2) مشاهد مؤثرة من مجزرة تونس (3) مشاهد مؤثرة من مجزرة تونس (4) مشاهد مؤثرة من مجزرة تونس (5) مشاهد مؤثرة من مجزرة تونس (1)

التعليقات